نواكشوط: موقف مرتبك داخل الكتلة البرلمانية للحزب الحاكم بشأن الدعوة إلى دستور جديد

نواكشوط- “مورينيوز”- فيما جرت اتصالات بين عدد من النواب الموريتانيين الموالين بشأن كتابة دستور جديد للبلاد يسمح للرئيس محمد ولد عبد العزيز بالترشح لمأمورية ثالثة، أبدت أوساط برلمانية أخرى موالية استياء من المبادرة الداعية إلى دستور جديد.

وذكرت تقارير صحفية أن نوابا اجتمعوا في بيت رئيس  الكتلةالبرلمانية التابعة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم محمد يحي ولد الخرشي،من أجل اقتراح كتابة دستور جديد

ولم تصدر تأكيدات علنية من أصحاب المبادرة.

ونقل موقع الاخبار الموريتاني عن نائب من الأغلبية القول إن الرئيس ولد عبد العزيز لا يريد مأمورية ثالثة و”نحن بالتالي لا نريد ما لا يريد الرئيس”.

ونقل الموقع عن محمد عبد الرحمن ولد الصبار النائب عن مقاطعة تامشكط القول إنه وزملاءه في الاغلبية تفاجأوا بهذه المبادرة.

وأوضح حسب الموقع “أن الرئيس لا يريد المأمورية و”نحن بالتالي لا نريد ما لا يريد الرئيس”

الوسوم