الموريتانيون ينعون طبيبهم “المحبوب” لبروفسور السنغالي بيير أنجاي

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في موريتانيا مذن امس الثلاثاء مع خبر وفاة البروفيسور السنغالي إبراهيما بيير انجاي اخصائي الأعصاب الذي ذاع صيته في كافة ربوع موريتانيا حظى بسمعة طبية وقبول من طرف غالبية الموريتانيين الذين يقطعون مسافات بعيدة اليه

وتحولت الكثير من الحسابات إلى دفتر عزاء ورثاء “بطبيب الموريتانيين ” كما أطلق عليه بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي حيث اكد الجميع انه كان إنسانا عظيما الكل أحبه وشهدوا له بالخير، رحل ولكن سيظل بالقلوب وفق تعبير البعض

إعلانات