الرئيس الموريتاني يشيد بالديموقراطية ويعد بـ “تحسين” النظام الانتخابي

إعلان

نواكشوط- الشيخ بكاي- امتدح الرئيس الموريتاني معاوية ولد سيد أحمد الطايع المسار الديموقراطي في بلاده ووعد بادخال تحسينات على النظام الانتخابي وطرق تمويل الأحزاب السياسية. ورسم صورة ايجابية للوضع في البلاد عموماً، فتحدث عن ثقة الممولين، وعن تنفيذ العديد من المشاريع التنموية، والبنى التحتية.

وقال الرئيس الموريتاني الذي كان يتحدث في التلفزيون الحكومي ليل الاثنين – الثلثاء لمناسبة الذكرى الأربعين لاستقلال بلاده، ان السلطات ستدرس “أفضل السبل لتمويل الأحزاب السياسية” وتغطية نشاطاتها في وسائل الاعلام. ووعد بمراجعة القوانين الانتخابية من أجل ادخال “شكل من النسبية يسمح بمشاركة أكبر للفاعليات السياسية” في الهيئات المنتخبة.

وامتدح الرئيس الموريتاني المسار الديموقراطي في البلاد. وقال انه “يتطور باستمرار نحو الأفضل”، مشيراً الى ترسيخ “حرية الكلمة وحرية التعبير”، وإرساء المنهج الديموقراطي القائم على “التشاور مع الفاعليات السياسية”. وهذه اشارة الى لقاءات عقدها الرئيس الموريتاني في مناسبات مختلفة مع بعض زعماء “اتحاد التقدم” وهي مجموعة منشقة عن تجمع المعارضة الرئيسي “اتحاد القوى الديموقراطية” الذي حلته الحكومة نهاية الشهر الماضي بتهمة التحريض على العنف. وتتسم هذه المجموعة بالعمل على احتلال منزلة بين السلطة والمعارضة. وهي تتهم جبهة أحزاب المعارضة بالتطرف.

تفاصيل النشر:

المصدر:

الكاتب: الشيخ بكاي

تاريخ النشر(م): 29/11/2000

تاريخ النشر (هـ): 3/9/1421

منشأ:

رقم العدد: 13776

الباب/ الصفحة: 6

إعلانات