مواضيعمورينيوز

إلـــــــــى فخامة الرئيس: محمد ولد عبد العزيز:

السيد الرئيس :
تتوجه نساء مقاطعة مونكل، إلي سيادتكم بأحر التهانئ بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ، ويباركن الانجازات التي تحققت منذ تغيير 06 أغشت 2008.

إن النساء في مقاطعة مونكل ليثمن عاليا الاهتمام بمثلث الفقر،ذالك المثلث الذي ظل لعقود طويلة محروما من الحصول علي الحد الأدنى من أسباب العيش الكريم.

السيد الرئيس :
إن)مثلث الأمل( قد حقق في الآونة الأخيرة الكثير من المكاسب ، في مقاطعة مونكل مثلا، تمت كهربة المدينة،كما تدخلت مفوضية حقوق الإنسان والدمج تدخلات عديدة يجب التنويه بها إلي غير ذالك من تدخلات القطاعات الأخري، ..مع كل ذالك تعرف المقاطعة هذه الأسابيع يا سيادة الرئيس، نقصا حادا في الماء الشروب، بسبب العطل المتكرر للمولد الكهربائي..مع ضعف وتراجع مصدر الماء أصلا.

السيد الرئيس :
إننا نناشدكم اليوم وأنتم تخلدون معنا اليوم العالمي للمرأة ، أن تجدوا لمشكل الماء في مقاطعة مونكل حلا دائما ، كما نلفت إنتباهكم إلي أن عقلية اللا مبالاة لازالت تعرفها بعض القطاعات الحيوية، في تجاهل واضح لتوجهاتكم التي جسدها خطابكم، يوم تنصيبكم فقد قلتم بالحرف الواحد ….)في الوقت الذي أتسلم فيه مهام رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية فإن أول ما يخطر في بالي هو الأوضاع المزرية لآلاف الفقراء و المحرومين الذين يعلقون آمــالا جسيمة على برنامجنا الانتخابي لنيل حقهم في التمتع بحياة تصون كرامتهم و شرفهم و تنســــيهم فيمـــا عانوه من غــــم و ســـأم لفترة طــويلة.

لهؤلاء أؤكد أنني لن أخيب آمالهم، لأنني جئت من أجلهم و لأنهم انتخبوني لأنـــهي مأســاتهم. و أغتنم هذا الفرصة لأكرر أن ما ألتزمت به خلال الحملة الانتخابية و ما قلته لم يكن كلاما لاستقطاب الناخبين و إنما حقائق و وعودا سنفي بها بإذن اللـــه في أسرع الآجال(.

عيدا سعيدا وكل عام وأنتم بخير، يا سيادة الرئيس.

نساء مقاطعة مونكل

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى