أخبار وتقاريرمواضيع

قتلي وجرحي وأسري في اشتباك بين الجيش ومسلحين

قتل الجيش الموريتاني ثلاثة أشخاص وجرح أخرين خلال اشتباك مع عصابة لتهريب المخدرات فجر الجمعة في بلدة ” المزيرب” علي الحدود الموريتانية مع مالي.
وأبلغ مصدر عسكري رفيع المستوي ” مورينيوز” أن وحدة عسكرية نصبت كمينا لقافلة سيارات كانت تخضع للمراقبة منذ دخولها الأراضي الموريتانية وتم تبادل لإطلاق النار قتل أثناءه ثلاثة من أفراد العصابة وتم جرح آخرين فيما اعتقل الباقون، ومن بينهم موريتانيون وجزائريون وماليون.
وقال المصدر إن كميات من المخدرات ضبطت مع العصابة، لكنه لم يحدد عددها ولا نوعها

وظلت المنطقة الصحراوية الواقعة بين موريتانيا والجزائر ومالي علي مدي الأعوام الأخيرة مسرحا لأنشطة جماعات سلفية وعصابات تهريب ونهب. ويقول خبراء في شؤون المنطقة إن التعاون الأمني بين الدول الثلاث ودول غربية كالولايات المتحدة وفرنسا لم يسجل النتائج المطلوبة، فما تزال المنطقة إلي الآن عصية علي السيطرة.

وتحدث عسكري موريتاني اتصلت به ” مورينيوز” عن “نشاط مكثف لجماعات يتداخل فيها الإرهاب بالتهريب”، لكنه أكد أن الجيش الموريتاني ضاعف الجهود من أجل السيطرة علي مناطق الحدود، ومنع الدخول إلي البلاد إلا من خلال 19 معبرا تم تحديدها . وقال إنه من ” الصعب أن تتكرر عمليات جرت خلال الأعوام الأخيرة لأن الوحدات الخاصة المكلفة بمناطق الحدود أصبحت أفضل تسليحا وتدريبا” .
.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى