أخبار وتقاريرمواضيع

القاعدة تهدد بإعدام الرهينة الايطالي

منح تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي السلطات الإيطالية مهلة حتي الأول من مارس القادم للافراج عن سجناء من التنظيم ، مقابل إنقاذ رهينة إيطالي اختطف في ديسمبر الماضي علي الارض الموريتانية.

وقال فرع القاعدة في المغرب العربي في شريط عرض علي الانترنيت إنه سيعدم الرهينة ما لم تتم الاستجابة لمطلبه.

ويقبع في السجون الموريتانية أكثر من ستين من السلفيين المحسوبين علي القاعدة. وكانت السلطات أجرت معهم حوارات مؤخرا وصفها بعض الفقهاء الذين باشروا الحوار بالناجحة. وسيكون من المحرج للحكومة الموريتانية أن تحاول إيطاليا التفاوض مع خاطفي الرهينة الايطالي مقابل تحرير سجناء لدي الموريتانيين.

وكان الرهينة الفرنسي السابق بيير كامات الذي أفرجت القاعدة عنه في صفقة مع السلطات المالية قال إن موريتانيا معرضة لمواجهة ظرف مماثل للظرف الذي وقعت فيه مالي، يقود إلي الافراج عن معتقلين من القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي. مضيفا: ” سنري ماذا سيكون موقف موريتانيا”.

وكانت موريتانيا والجزائر دانتا إطلاق مالي سراح أربعة من السلفيين مقابل الإفراج عن كامات، من بينهم موريتاني مطلوب لدى القضاء في موريتانيا .
واستدعي البلدان سفيريهما في باماكو.

وعرض تنظيم القاعدة شريطا صوتيا من نحو دقيقة خاطب فيه الرهينة الايطالي سيرجيو سيكالا حكومة بلاده داعيا إلي إنقاذ خياته.

وذكرت القاعدة في الشريط أنها أعطت في الخامس من فبراير إيطاليا مهلة 25 يوما للافراج عن السجناء مقابل حياة الرهينة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى