منوعاتموضوعات رئيسية

فضيحة: استخدام القردة في اختبارات من أجل التلاعب بدراسة كشفت أن أبخرة عوادم الديزل تسبب السرطان

وحسب الصحيفة كلف  معهد لوفليس لأبحاث الجهاز التنفسي في نيومكسيكو بإجراء الدارسة. وصمم  تجربة حُبست فيها القردة في غرف لا يدخلها الهواء واستنشقت عوادم سيارة فولكسفاجن بيتل.

وأضافت الصحيفة إن الشركات الثلاث مولت بالكامل الدراسة التي أجرتها المؤسسة. ولم يتضح بعد ما إذا  كانت على علم باستخدام القرود في التجارب التي تجريها (إي.يو.جي.تي).

ودانت الشركات الثلاث السبت استخدام الحيوانات في التجربة.

وقالت فولكسفاجن ”تنأي مجموعة فولكسفاجن بنفسها بكل وضوح عن كافة أشكال القسوة ضد الحيوان. يتناقض استخدام الحيوانات في التجارب مع المعايير الأخلاقية للمجموعة“.

وقالت بي.إم.دبليو إن مجموعتها ” لم يكن لها أي تأثير على تصميم أو منهجية الدراسات التي أجريت نيابة عن مؤسسة (إي.يو.جي.تي)“. وأضافت  أنها لا تجري تجارب تشتمل على حيوانات ولم يكن لها أي دور مباشر في هذه الدراسة.

ونأت دايملر دايملر بنفسها قائلة: ”الشركة تنأى بنفسها عن الدراسة التي أجراها المعهد تحت إشراف إي.يو.جي.تي“.

وكانت فولكسفاجن  اعترفت عام 2015 باستخدام أجهزة للتلاعب في مستوى انبعاثات سياراتها بتركيب برنامج يعمل عند خضوع السيارة للاختبار.

مورينيوز+رويترز

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى