منوعاتموضوعات رئيسية

فيروس كورونا يحتاج إلى خمسة أيام حتى تظهر أعراضه

أكد علماء أن فيروس كورونا يحتاج إلى خمسة أيام في المتوسط حتى تظهر أعراضه على الشخص المصاب به، وهذه فترة حضانة الفيروس.

ويستمر فيروس كورونا، الذي يُعرف علميا باسم “كوفيد – 19″، والذي يمكن أن يتسبب في حدوث حمى، وسعال، ومشاكل في التنفس، في الانتشار حول العالم في الوقت الحالي، وقد أصاب بالفعل أكثر من 114 ألف شخص.

وقد درس فريق من العلماء الأمريكيين حالات إصابة بالفيروس من الصين ودول أخرى، لفهم المزيد عن المرض الذي يسببه ذلك الفيروس.

وتوصل فريق الباحثين إلى أن الأعراض بدأت تظهر على معظم الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس، في اليوم الخامس تقريبا.

وبالنسبة لأي شخص لا تظهر عليه الأعراض في غضون 12 يوما، فمن غير المرجح أن تظهر عليه بالمرة، لكنه يظل حاملا للعدوى.

وينصح الباحثون الأشخاص الذين يمكن أن يكونوا حاملين للفيروس، سواء ظهرت عليهم الأعراض أو لم تظهر، بعزل أنفسهم لمدة 14 يوما لتجنب نقل العدوى إلى آخرين.

وإذا اتبع هؤلاء تلك الإرشادات، التي اعتُمدت بالفعل في بريطانيا والولايات المتحدة، فإن من بين كل 100 شخص يخضع للحجر الصحي لمدة أسبوعين، قد تظهر الأعراض على شخص واحد بعد خروجه من الحجر الصحي، وفقًا للدراسة التي نشرت في دورية “حوليات الطب الباطني”.

وقال الأستاذ جاستين ليسلر، من كلية جونز هوبكنز بلومبرغ للصحة العامة بالولايات المتحدة، والمشرف على هذه الدراسة، إن تلك النتائج كانت أفضل تقدير “سريع” لدينا حتى الآن، بناء على دراسة شملت 181 حالة إجمالا.

لكنه قال إنه لا يزال أمامنا الكثير الذي يجب أن نعرفه عن الفيروس.

ومن غير الواضح بعد عدد الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض بشكل عام، ولم تجر الدراسة تقييما ذلك.

ويعتقد الخبراء أن معظم الأشخاص الذين يصابون بالعدوى، لن يكون لديهم سوى اعتلال طفيف في الصحة، بينما لن تظهر لدى بعضهم الآخر أعراض بالمرة، أي يحملون الفيروس لكن دون ظهور أعراض.

بي بي سي

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى