منوعاتموضوعات رئيسية

بئتنا الجميلة …/ أحمدو ميح

حذرت وزارة الصحة قبل اشهر سكان حوض جاولينك من وباء انتشر في صغار طائر البجع واوصت بالابتعاد عن جثث الطيور النافقة واظن ان اكثر السكان لم يستفيد من هذ التحذيربسبب التسمية
… من اجل ذالك ساعرفكم اليوم باسماء بعض الطيور

-البجع :”التيشوك”
صغاره “انيقاق”

-“النحام” المعروف عالميا “بلفلامنكو” او “لا روز”:
نانيه ”

مالك الحزين
بانواعه : “:انقد”

– الاوز بانواعه “انعاج لبحر” وهي اجود الطيور البحرية لحما ويقال لاضخمها في شرق البلاد “الرخ ” وفي غربها “اكلان”

اما الطيور البرية فمن اشهرها الحباري: “لحبار” وذكرها يسمي “اكيش” وهي اطيب الطيور البرية لحما يليها الدجاج الحبشي: “لحبش”

– الكروان:”بيكلاش” او
-“بيشلاكه”

القطا : “لكطه”

-الحمام…. بانواعه :”لحمام” ومنه “احمام الورك” المطوق في جيده ومنه ا”نبتوت” او”احمام الحاس” وذكره يسمي “برغود” وفي المثل الشعبي “وردت برغود”…..
ففي مواسم تزاوج الحمام يملأ برغود فمه من الماء ويحمله الي شريكته تقربا الي قلبها ولكن بمجرد ان يراها يبدأ بالهديل: “الغناء ” فيسيل الماء من فمه فيعود مرة اخري وهكذا …

وهناك -“ادناي” : الهدهد الذي وردت قصته مع سيدنا سليملن عليه السلام في سورة النمل وهو طائر جميل فاقع اللون بخيوط بيضاء و تاج علي راسه كالسهم واستلهاما من حركاته سميت الرقصة الشعبية “ادناي انكب حبك” ومن الناس من يعتبر ان الهدهدَ هي “اميشه ديكه” او “ابيشيد” في تسمية اخري وهو عصفور مغبر اللون تكسوه خطوط وتعاريج باهتة ويحمل تاجا على رأسه يشبه تيجان بعض ملوك اوربا في العصور الوسطى….
وهناك مما لا يوكل لحمه..:
النسور، والعقبان، والغربان، والرخم ،والحدأة ،والميئات من العصافير كالعندليب “اباطه” حسن الصوت….. يقول جدي المصطفي بن جمال الدين:

لحون العندليب بماء بوق * اصيلا اذ تانق في الغناء الخ….. في كتاب الوسيط

وهناك عصفور “سخنه” الذي يتفاءل بتغريده بشفاء مريض اوقدوم مسافر وفي غناء المرحومة محجوبه منت الميداح تبريعة تقول “كالت ذسخنه * عنو بعد اتفكدن” وسخنه بالولغية الزوجة …..وختما بدأ بعض أنواع هذه الطيور يختفي للأسف بسبب الصيد الجائر الخارج عن القانون وتدهور النظم البئية وعدم إحترام تلك النظم فهل من منقذ ؟

طيبكم الله أوقاتكم

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى