ثقافة وفن

اخبار “بيلنيار” تدوينة (الدامي آدبه)

رسالة من حم ولد آدب الى سيدي محمد ولد الكصري.
مر ذات يوم مر حم ولد آدبه، علي الاماكن التي ذكرها سيد محمد ولد الكصري في نصه:
بيلنيار افبل راعيه** يالعگل، وذاك الخظت اعليه
لوديات، أُو فَوْ اعدك بيه** يامس، هذ يبري تجلاج
دهرك ذ، وامع گلت فيه** زاد اتل لحباب ولنتاج
ألا مزال افذُ لوكار** من داك أرگاج أرگاج
ومزالُ لبطاح ولحجار** والگِيع ومزال (أرگاج)
بيلنيار…
سأل حم عن أرگاج بيلنيار(صخرة علي شكل انسان) ما الذي حل به؟ فأجابوه بأن صاعقة اصابته فدمرته، وبعد وقفة تأمل أمام مظهر آخر من مظاهر الفناء، قرر ان يبعث بالرسالة التالية الي ولد الكصري،
فقال:
بيلنيار الا گط اعطات** فالنعم ولعمار انهارات
ولوديات و فوْ الا فات** اعطات امن النعمْ ولعمار
انهارات، الدني رتخات** مارته راع ذوك اديار
لوديات الا لوديات** وفوْ الا فو وبيلنيار
الا بيلنيار ولا تات** يول الگصري ذي لوكار
ينزله ديار، استحفات** من لحباب التعرف لخيار
ومن لصحاب التعرف لخوتْ** لخيار الما يلصگهم عار
واعگب عاد أرگاج اموتْ** أرگاج التعرف فديار
بيلنيار

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى