أخبار وتقارير

مقتل 9 مدنيين بضربة جوية سعودية في صعدة باليمن يوصل عدد القتلى إلى30 خلال يومين

صعدة (اليمن) (رويترز) – قال سكان ومسعفون إن تسعة مدنيين على الأقل بينهم أربعة أطفال قتلوا في ضربة جوية للتحالف الذي تقوده السعودية في شمال اليمن ليصل إلى 30 عدد القتلى في عمليات عسكرية بالبلاد خلال يومين.

ويعاني اليمن من حرب مستعرة منذ نحو ثلاثة أعوام بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران.

ويسيطر الحوثيون على معظم شمال اليمن بينما تسيطر قوات هادي والأطراف المتحالفة معها على مناطق واسعة في جنوب وشرق البلاد.

وقال سكان إن طائرات ضربت عربة كانت مسافرة في آل علي التابعة لمنطقة رازح في محافظة صعدة وهي منطقة تشهد مواجهات بين القوات الحكومية الموالية لهادي وجماعة الحوثي.

وقال المسعفون إنه بخلاف القتلى، أصيب ثلاثة أشخاص بينهم اثنان يعالجان في مستشفى محلي.

وقال متحدث باسم التحالف إنه يتعامل بجدية تامة مع التقرير وإنه سيحقق فيه.

ورغم عدم تغير الوضع كثيرا على الأرض منذ نشوب الحرب في عام 2015 فقد تسبب القتال في أزمة إنسانية كبيرة ومقتل 10 آلاف شخص وفقا لبيانات الأمم المتحدة.

ودفعت الأزمة اليمن إلى شفا المجاعة وتسببت في انتشار وباء الكوليرا الذي يعتقد أنه أصاب نحو مليون شخص.

وقال سكان يوم الاثنين إن طائرات تابعة للتحالف دمرت مبنى قرب عاصمة محافظة صعدة يضم عيادة صغيرة مما أدى لمقتل سبعة أشخاص خمسة منهم أطفال. وتوفي اثنان آخران في هجوم منفصل قرب مدينة صعدة أيضا.

ولقي التحالف المدعوم من الغرب انتقادات من الأمم المتحدة وجماعات دولية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان بشأن تكرار الضربات الجوية التي تصيب المدنيين.

ويقول التحالف إنه يوجه ضرباته على أهداف عسكرية فقط.

وقتل الحوثيون 12 شخصا بينهم صحفيان في جنوب غرب اليمن يوم عندما أطلقوا صواريخ على عرض نظمته قوات أمن خاصة تابعة للحكومة اليمنية. وحضر نائب وزير الداخلية في حكومة هادي العرض العسكري لكنه لم يصب بأذى.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى