أخبار وتقارير

ولد محم: لم نستغل هيبة الدولة و وسائل الإعلام العمومية صادرت رأي ولد عبد العزيز “السياسي”

قال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الموريتاني سيدي محمد ولد محم، إن حزبه لم يستغل هيبة الدولة، من أجل الضغط و التأثير على الناخبين من خلال الخطاب الذي أدلا به الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في مهرجان افتتاح الحملة الدعائية لانتخابات 2018

و قال ولد محم في مؤتمر صحفي اليوم إن الرئيس الموريتاني “ليس محايد إطلاقا كسياسي، لكنه كرئيس دولة مكلف بالسير المنتظم والعادي لمؤسسات الجمهورية”، مشيرا غلى “أنه لا توجد لديهم – في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم – أي ملاحظات في ممارسته لمهامه كرئيس للجمهورية، ولم يطلعوا عليها، ولم يراسلهم أي أحد بها”.

من جهة أخرى قال ولد محم إن وسائل الإعلام العمومية – حسب علمه – صادرت كلام الرئيس محمد ولد عبد العزيز كسياسي يتحدث عن موقفه ورأيه من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، “وهذا حقه وهو سياسي ويجب أن يترك يعبر عن رأيه، ومن حق الموريتانيين أن يطلعوا عليه”

إقرأ أيضا: بعد الحزب الحاكم.. تواصل يبدي إمتعاضه من تغطية الإعلام العمومي للحملة الإنتخابية

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز دعا في المهرجان الدعائي لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، الموريتانيين إلى التصويت لحزبه معتبرا أن من يصوت لغيره يدعم الفساد وخراب البلد، وقال إن التصويت للاتحاد من أجل الجمهورية هو ضمان “استمرار النظام” الذي بنى البلاد، مؤكدا أن النظام مستمر مستدركا أنه “ليس نظام محمد ولد عبد العزيز ولا الحكومة”، الأمر الذي أثار حفيظة رؤساء الأحزاب في موريتانيا و على رأسها الأحزاب المعارضة، بينما فسره مراقبون على انه محاولة منه لإستمالة اناخبين للحزب الذي يحكم البلاد، في ظل منافسة قوية من أحزاب معارضة كانت غابت عن المشهد الإنتخابي لسنة 2013

إقرأ أيضا: خطب الحملة الانتخابية: حديث عن عجز النظام والمأمورية الثالثة ومخاوف من التزوير

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى