أخبار وتقارير

الصورة التي أحرجت البوليساريو: زعيم الجبهة مع وزير إسرائيلي

نواكشوط- “مورينيوز”- أثارت صورة نشرها موقع إسرائيلي وتلقفتها وسائل إعلام مغربية جدلا واسعا في وسائل التواصل الاجتماعي. وتجمع الصورة زعيم جبهة البوليساريو ابراهيم غالي والوزير الاسرائيلي أيوب قرا. وقيل إن الصورة التقطت الاربعاء الماضي بجمهورية الإكوادور على هامش تنصيب رئيسها المنتخب لينين مورينو غارسيس.

وشكلت الصورة من دون شك إحراجا للبوليساريو وتلقفتها وسائل إعلام المغرب التي تحدثت على نطاق واسع عن لقاء سري بين غالي والاسرائيليين. ويشكك متابعون في أن تكون للبوليساريو نوايا لإقامة اتصالات بالكيان الصهيوني خصوصا أن الأمر قد لاينال رضا الحليف الأساسي الجزائر.

ولم يتسن التثبت من أصالة الصورة.ولا ظروف التقاطها، ولم يصدر عن البوليساريو  تشكيك رسمي في أن تكون حقيقية، لكن اعتبرت “تطفلا” من شخص مجهول أراد أخذ صورة مع زعيم لا يعرفه، كما ورد في تدوينة للكاتبة الصحراوية المعروفة النانه لبات الرشيد.

وكتبت المسؤولة الاعلامية في البوليساريو ما يلي: “هل يضع الساسة الإسرائيليون إشارة تدل عليهم خلال المحافل الدولية التي يحضرونها ؟؟؟
من غير الزعماء المشاهير ، هل يمكن لأي كان حصر و معرفة ملامح جحافل الدبلوماسيين في العالم ؟؟؟
هل يعلم ابراهيم غالي الغيب ، حتى يدرك أن المعترض طريقه ، المتحين التقاط صورة برفقته اسرائيلي ؟؟؟
الصورة الدائر رحى جدلها ، تدل فقط على تطفل الوزير الإسرائيلي على الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي “.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى