آراءموضوعات رئيسية

فتوى تبيح للرئيس “الحنث” .. ذو الوزارتين يريد “مشوي ورز گ.. تكبر تريد مأمورية خامسة/أحمد فال محمد آبه

الوكالة الموريتانية للأنباء : “… وسجل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الرئيس المؤسس للحزب، اسمه على لائحة المنتسبين باعتباره أحد مناضلي الحزب والمنظرين البارزين لخطه السياسي.”
“أحد المنظرين البارزين لخطه السياسي”

.. الرئيس گاع هو الحزب ..

بعد تسجيل السيد الرئيس اسمه على لائحة المنتسبين لـ”الحزب الحاكم” ، عقد فخامته اجتماعا قصيرا مع سيدي محمد ولد محم والوزير الناطق ، وعمر ولد معط الله، وأحمد ولد أهل داود، لمناقشة خطط الحزب للفترة المقبلة .. وكان فخامته البادئ بالكلام ..
الرئيس : أنا اندوركم تبذلوا جهودهم لأياك الناس كامله تنتسب للحزب ، ولا تبخلوا شي..
ولد محم : إن شاء الله تعالى ، ما يحتاج ..
الرئيس : أراني اندور الصبح في اجتماع مجلس الوزراء نعطِ توجيهات للحكومة بتخفيض أسعار بعض المواد الغذائية ال تنباع في اباتيگ أمل، وانگولهم يگلعوا 20 أوقية من سعر كل شي ، بالحسبة الأولي طبعا، وتوزيع شي من الحش أعل اهل الحيوان ، وال زاد تخفيض أسعاره على الأقل .. الناس لابدالها تعرف أن الدولة امعاها ..
ولد محم : صحيح ..
الوزير الناطق : السيد الرئيس .. هذا كامل ماه ضروري گاع ، الناس ادور تنتسب كامله للحزب بيه ال حزب الدولة ، يغير امل إلين اتعودوا انتوم مانكم مترشحين مرة أخرى الحزب إدور يتفكك ، وتطاير عنو الناس ..
الرئيس : عنك أنت لا تهن عني .. أنا يخوي ما اتليت مترشح مرة أخرى ، وفت گلتها أكثر من مرة ..
عمر ولد معط الله : ذاك اصّ أخير ما اتّعبنا ظرك فاخبار الحزب ، بيه ال إدور يتفكك السنة الجايه ويخسر .. هو اسمه الحزب الحاكم ، معناه انه لاهي إتم ألا امع الرئيس ..
الرئيس : أنا ماني ماشي عن الحزب ..
ولد معط الله : نو ، السيد الرئيس .. أنتوم مهمين عند الناس ألا محدكم هون في الرئاسة ، إلين تمشو عنها ما اتل حد لاهي يشغل فيكم ..
الرئيس : أنت گاع اتبان مشّنشح ..
ولد معط الله : عفوا .. يغير هذا ألا الحگ .. شوف عندك الحزب الجمهوري ، ماكان حد شاك انو لاهي يخسر ..

ساد صمت رهيب .. تحسس الرئيس وجهه بيده ثلاث مرات ، ثم قال :
الرئيس : أنا يخوي بي هذه اليمين ال فت احلفت اني ما انغير الدستور ولا نترشح مرة ثالثة .. ألا خايف من مولانا ، ما انگد نحنث .. گايل لك عنها مشكلة ..
الوزير الناطق (في سره : إلين اتعود مشكلتك ألا اليمين ، بسيطة) .. الدستور ماه قرآن.. والديمقراطية أنواع امل .. شوف بوتين انجح انهارو هذا و لاهي إتم رئيس إلى 2024، والرئيس الصيني انجح ، وهامو گاع يا الغيثه إتم رئيس إلين إموت .. وميركل نجحت للمرة الرابعة ..
الرئيس : هذو كفار ، ونحن مسلمين .. ماهم كيفتنا.
هنا تدخلت السيدة الأولى ، وقالت : مانلل اصّ يَ منْضتين ال ماسخين حته ، وما اعليهم شي .. يالتك ألا اتم رئيس.. هذا گاع ظرك ما گط حد هون سبگك له ، نحن الرئيس عندنا أصلا إتم في القصر إلين يعدل اعليه انقلاب ، وأنت الانقلاب مانك خايف منو بيك ال الجيش أصحابك .. حگلل أوفَ من هذه الردّه ال طايحه فيك ، واترشح مرة ثالثة ورابعه وخامسة .. أنت گاع لاهي توحل فاش إلين اتعود مانك رئيس ؟.. هذا ابلا معنى .
صفق الحضور للسيدة ..
ولد أهل داود : بالنسبة لليمين أنا ظاهرلي عنها أخبارها ماهي لاحگه گد ذاك .. بيه ال اليمين الدستورية گاع بدعة .. ثانيا أنت امل احلفت في الملعب ، وربما اتعود نيتك ذيك الساعة مخالفة لما حلفت عليه ، والنية هي المعتبرة في مثل هذه الحالات عند بعض الفقهاء.. ثالثا أنا گاع ظاهرلي عن اليمين الدستورية يمين لغو، واتگد اتكفر عنها أتوف .. وبالتالي ما فيه مانع شرعي يحكمك عن تترشح ، مادام الشعب يريد ذلك ..

اهتز الرئيس طربا لما سمع ، ثم مرر يده مرة أخرى على وجهه ، وقبل أن يتكلم .. حضر ذو الوزارتين..
الرئيس : مرحبا .. أنت انك ما اتأخرت ..
ذو الوزارتين : ألا كنت عندي شي من الخلق لاهي ينتسب للحزب ، وكنت نطرحهم عند المكاتب.
الرئيس : هذو الخلطة متباركين امعاي هون إحاولوا يقنعوني بالترشح مرة ثالثة ..
ذو الوزارتين : أنا ألا امعاهم .. نحن عندنا قدر من المشاريع مافات أوفات ، ولابد اتواصل المسيرة ..
الرئيس : مشاريع شنهي ؟
ذو الوزارتين : شفت ابلاصت البنك المركزي ذيك ماهي مناسبة ، ياللّ انحولوه منها ، وانبيعُ ذيك اتراب .. البنك ما يالل إعود نگر الدشرة .. والإذاعة املّ ياللّ تحول شور التلفزة اتعود احذاها ، وابلاصتها تنباع .. والثانوية العربية وثانوية البنين فاتحات أعل گدروه ، وذاك ماه افصالح الطلاب .. اتگد مده اتبيعهم واتحولهم شور مكان ثاني .. وذو انهارات امل خظت أعل ألاگ ، وشفت راجل متعدل اسمه ورزگ عنده مطاعم للمشوي رابحين فتبارك الله وابلدهم زين .. نحن ما عندنا استثمارات في الداخل ..
ضحك الرئيس حتى كاد يسقط على قفاه .. ثم قال : أنت بعد يوگي بيك .. هذو المشاريع قطعا ما إگد حد يمش ما عدلهم..
الوزير الناطق : أنا كنت شاك انك لاهي تتكلم ألا عن طريق روصو نواكشوط ، وطريق الأمل ، و گدروهات عرفات ودار النعيم وتوجنين ال إشينو لخلاگ، وال تتكلم عن الكهرباء ال تنگطع كل يوم في نواكشوط .. وال عن الماء ، وال الأدوية المزورة والتعليم الخاسر .. وال .. وال .. وال ..
قطب الرئيس حاجبيه .. ولم يتكلم ، وهي إشارة فهمها الوزير الناطق ، فاستدرك قائلا :
الوزير الناطق : نحن گاع هذا ما يعنينا حقيقة .. هذا الحگناه كامل گدامنا ، ولا نتحملوا مسؤوليته .. وصاحب الفخامة امل ماه باخل شي .. كافينا گاع شارع عزيز ، واباتيگ عزيز ، وشباب عزيز .. وعلم عزيز ، وفظة عزيز .. عزيز ألا عزيز .
تبسم الرئيس ضاحكا ، وقال : والله يا انت بعد ال هربلت..
ثم أمر بفض الاجتماع، على وعد بأن يعيد النظر في قضية المأمورية الثالثة ..
تفرقوا ، وبقي الوزير الناطق يقول : يا رب لا وسيتهالي ..

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى