أخبار وتقاريرمواضيع

الفرنسية “بالمرصاد” لخريجي الأقسام العربية

بدأت كلية العلوم القانونية والاقتصادية إجراء مقابلات للطلاب الراغبين في التسجيل لشهادة الماستر الجديدة في القانون الخاص التي تأتي ضمن قرار من جامعة نواكشوط بفتح الدراسات العليا في ثلاثة من أقسام الجامعة هذا العام.

وتجري المقابلات وسط استياء عام من طلاب الشعب العربية الذين فرض عليهم أداء المقابلة باللغة الفرنسية التي لايعرفونها.

وسيتم اختيار 25 طالبا من بين سبعين تقدموا بملفات.

وكانت كليتا الآداب والعلوم افتتحتا شعبتيهما للدراسات العليا قبل فترة وبتعثر أقل من كلية العلوم القانونية.
ويدرس في ماستر الآداب 25 أيضا ومثلها كلية العلوم .

وتقول مصادر في جامعة نواكشوط إن الجامعة موضوعيا غير مؤهلة لفتح دراسات عليا ووصفت افتتاح شعب لها في ثلاث كليات بالقرار السياسي الذي لا يأخذ في الاعتبار الظروف الموضوعية.

وقال محمد محود ولد عبد الله الامين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا إن اتحاده ” يتحفظ علي إجراء المقابلات باللغة الفرنسية لطلاب الشعب العربية ، فهو غير منصف وسبب مشاكل لهم”

ونقل عن طلاب اتصلوا بالاتحاد القول إنهم مستاؤون من فرض الفرنسية عليهم خلال المقابلات الشخصية، ما منع كثيرين من الرد علي الاسئلة التي تطرح بالشكل المطلوب.

كما انتقد ولد عبد الله تأخير افتتاح شعب الماستر وخصوصا شعبة القانون الخاص

العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.