منوعاتموضوعات رئيسية

اليونسكواللجنة المكلفة التراث الثقافي غير المادي تجتمع للبتِّ في إدراج عناصر جديدة في القائمة

باريس- وكالات –

أعلنت اليونسكو أن اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي ستجتمع في الرباط من 28 نوفمبر إلى 3 ديسمبر للنظر في 56 ترشيحاً لإدراج عناصر جديدة في قائمة التراث الثقافي غير المادي.

وتتألف اللجنة من 24 ممثلاً منتخباً للدول الاعضاء المائة والثمانين في اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي

وترأس المغرب اللجنة هذا العام وستنظر اللجنة في طلبات إدراج العناصر الستة والخمسين التي تتوزع على النحو التالي:

  • 46 طلب إدراج في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية،
  • 4 طلبات إدراج في قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل،
  • 5 اقتراحات للإدراج في سجل الممارسات الجيدة في مجال الصون.

كما ستنظر اللجنة في طلب قدمته ملاوي للحصول على مساعدة مالية دولية، وستدرس مجموعة من التقارير عن حالة العناصر التي سبق إدراجها.

لمحة عن اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي

تقوم الاتفاقية بتعزيز صون المعارف والمهارات اللازمة للصناعات الحرفية التقليدية، وصون الممارسات الثقافية التي تتناقلها الأجيال مثل التقاليد الشفهية أو فنون الأداء أو الممارسات الاجتماعية أو الطقوس والفعاليات الاحتفالية أو المعارف والممارسات المتعلقة بالطبيعة والكون.

تتضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية حتى يومنا هذا 530 عنصراً مدرجاً، وهي ترمي إلى الاعتراف بتنوع أشكال الممارسات الثقافية والمهارات التي تتداولها المجتمعات المحلية وتعزيزها.

وتتضمن قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل حتى يومنا هذا 72 عنصراً مدرجاً، وتحصي هذه القائمة عناصر التراث الحي المعرض للزوال، وتفسح المجال أمام الدول الأطراف في الاتفاقية لحشد جهود التعاون الدولي والحصول على المساعدات الدولية اللازمة لتعزيز نقل هذه الممارسات الثقافية بالاتفاق مع المجتمعات المحلية المعنية.

ويتضمن سجل الممارسات الجيدة في مجال الصون حتى يومنا هذا 29 مشروعاً، وهو يحصي البرامج والمشاريع والأنشطة التي تجسد بأفضل طريقة ممكنة مبادئ الاتفاقية وأهدافها.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى